Navigation

إبتدئ

بالحفلة

مؤدو البريك دانس: يقلبون العالم رأساً على عقب

تعود أصول رقص البريك دانس إلى العام 1969 حين أطلق جايمز براون أغنية بعنوان "غت أون ذا غودفوت" التي أدت إلى نشوء أسلوب جديد في الرقص. وقد أدّى جايمز بروان حركاته البهلوانية الراقصة في كلّ حفلٍ موسيقي أقامه في تلك الفترة، حيث كانت تفيض منه طاقة عجيبة سرعان ما انتشرت لتشعل الجماهير وتدفعهم إلى اعتناق هذا الأسلوب الجديد في الرقص. بدأ الشباب في جميع أنحاء مدينة نيويورك ينقلون هذا الأسلوب، حتى أنهم مزجوه بفنّ معارك الرقص الشعبية. اختلفت التسميات وتحوّلت من "غود فوت" إلى "بي بويينغ"، وبعد ذلك عُرف برقص الـ"بريك دانس"، غير أنه آنذاك لم يكن محكوماً بأيّ من الأساليب التقنية المعتمدة اليوم. وحركات الطاحونة أو الدوران على الرأس لم يكن لها وجود، بل كان النمط بسيطاً ومعقداً في آنٍ واحد، يتخلله الرقص على الأرض مصحوباً بحركة سريعة للساقين. وبعد حين، انتشر البريك دانس حول العالم وباتت تمارسه مجموعات لا تعد ولا تحصى. يعترف العديد من الشبان بأن رقص البريك دانس بالنسبة لهم هو الطريقة الوحيدة للتعبير عن أنفسهم، كما أنه يسمح لهم أن يفجروا طاقاتهم. من خلال التمرين والتعلّم من الآخرين، استطاع الكثيرون أن يفوزوا ببطولات بارزة على صعيد دولي وحققوا الشهرة لأنفسهم. 


SNK Crew  (عُمان)

بصورة عامة، أخذت ثقافة الهيب هوب تنمو وتزدهر في عُمان منذ العام 2006، وكانت تقتصر على ثلاث مجموعات فقط. أما اليوم، فباتت فرق عديدة متناثرة في جميع أنحاء السلطنة تواكب هذه النزعة، ومعظمها يستمدّ إلهامه من مجموعة SNK Crew الشهيرة عالمياً. في العام 2001 اشترى عبدالسلام وهو أحد أعضاء الفريق قرص DVD خلال رحلة إلى ماليزيا، وشاهد فيه معركة رقص البريك دانس "باتل أوف ذا يير 2000". نسخ أصدقاؤه الـ DVD وراحوا يتدربون يومياً على أداء الرقص. قامت المجموعة باستعراضها الأوّل في المعهد الفرنسي، وبعد ذلك، خاضت أوّل مباراة لها لتحتلّ المرتبة الثانية. اشتهرت الفرقة بحركاتها التي تميّزها عن غيرها من الفرق، حتى أن قناة BBC البريطانية أنتجت فيلماً وثائقياً يسلّط الضوء على مواهب أعضائها. يرى أعضاء SNK Crew أن رقص البريك دانس ليس مواجهة مع الآخر، بل على العكس هو تعبير عن السلام والاحترام بين الأمم. شاهدوا مهاراتهم الجنونية والمنافسة ضد فريق Red Ants Army   عبر الرابط التالي: 

Unbuntu B-Boys (شمال افريقيا)

تعني كلمة أوبونتو "أنا كما أنا بفضلك"، وهي كلمة افريقية الأصل استوحى منها هذا الفريق اسمه عندما انطلق في العام 2004، وتميزّ كل راقص من المجموعة بحركاته الخاصة. فازت الفرقة ببطولة العالم أكثر من مرة بفضل تنوّع أساليب الرقص لدى أعضائها، وما زال أعضاء الفريق يؤمنون بالقيم التي يحملها اسمهم، أي مساندة بعضهم البعض والتأكيد على أنّ ما يقوم به أي شخص يؤثر بشكل أو بآخر على الغير. لذا، وباختصار، رقص البريك دانس ليس فقط هواية بالنسبة اليهم، بل هو أيضاً أسلوب عيش وتفكير. يمكنكم مشاهدة فيديو قصير عنهم من خلال الرابط التالي:

Dancefloor Destruction Crew (ألمانيا)

انطلق فريق DCC من بلدة ألمانية صغيرة تدعى شواينفرت في العام 1999، في زمنٍ لم يكن فيه رقص البريك دانس رائجاً بعد في تلك المنطقة. اقتصر الفريق في بداية نشأته على 4 راقصين تدربوا على مختلف حركات الرقص عبر مشاهدة أفلام البريك دانس لراقصين آخرين. وخلال تمريناتهم في أحد مراكز الشباب، تسببوا بتحطيم ساحة الرقص، فمُنعوا من التدرب لكنهم استوحوا اسم فرقتهم من تلك الحادثة. في العام 2007، فازوا في بطولة العالم كما وصلوا الى النهائيات في برنامج المواهب الشهير في ألمانيا "داس سوبرتالنت". ومنذ ذلك الحين انتشرت أخبارهم في أنحاء البلاد، وهم اليوم مشهورون بعروضهم المتنوعة التي تضم الى جانب البريك دانس أنواعاً مختلفة من الموسيقى كالموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الكاونتري الألمانية.

  1. السابق
  2. القادم